اختر صفحة

تتلخص أهمية التعليم في أنّه أساس نهوض الأفراد والمجتمعات، فهو من يكوّن قيم الفرد ومسؤولياته ومبادئه، وبناءً على تلك المكتسبات القيّمة يضبط الفرد سلوكياته وأقواله، ومما يدل على أهميته أن العلم والتعليم لا يمكن أن يتوقف عند مرحلة ما، فهو عنصر مستمر في تنمية حياة الفرد والمجتمع ككل، ويقتضي ذلك مواصلة تطوير التعليم، فالتكنولوجيا تساهم في ذلك وطبيعة المناهج وبيئة المدرسة والغرف الصفية والوسائل التعليمية، إلا أنّ تطوير مهارات المعلم من أهم وسائل تطوير التعليم وتنميته المستدامة الشاملة