اختر صفحة

ما يأتي فوائد التعليم:[١] تقليل الفقر: كان من الممكن إنقاذ ما يقارب 420 مليون شخص من الفقر في حال امتلاكهم تعليماً ثانويّاً، حيث يقلّل ذلك العدد نسبة الفقر عالمياً للنصف. زيادة الدّخل: إنّ زيادة سنة دراسيّة واحدة يزيد الدخل الفرديّ بنسبة 10%. تحسين الصحّة: إنّ أطفال الأمهات المتعلّمات يمتلكون فرصةً أكبر للتطعيم ضدّ سوء التغذيّة، كما تكون فرص ضعف أجسامهم بسبب هذا المرض أقل. زيادة النّمو الاقتصاديّ: ترفع كل سنة إضافيّة من التّعليم متوسّط نمو الناتج الإجمالي المحليّ السنوي بنسبة 0.37%. إنقاذ حياة الأطفال: تزيد فرصة الأطفال في العيش بعد سنّ الخامسة لدى الأمهات اللواتي يمكنهنّ القراءة. تشجيع السّلام: يقل خطر الحرب بنسبة 3% في حالة ارتفاع أعداد المنتسبين للتعليم الثانويّ عن المتوسّط بنسبة 10%. تقليل نسب الخصوبة: تقلّ فرص الحمل بنسبة 7.3% لدى النساء اللواتي أكملن التعليم الأساسيّ على الأقلّ. تشجيع المساواة بين الجنسين: تزيد سنة دراسيّة واحدة مدخلات المرأة بنسبة 10%-20%. محاربة فيروس نقص المناعة المكتسبة: تزيد فرصة التثقّف حول مرض نقص المناعة المكتسبة، والإيدز بخمسة أضعاف لدى النساء اللواتي أنهين مرحلة ما بعد التعليم الأساسي. تقليل زواج صغار السّن: تقلل كلّ سنة إضافيّة من التعليم الثانوي احتماليّة الزواج طفلاً بنسبة 5% أو أكثر. تقليل الموت عن طريق الكوارث: سيمنع تعميم التعليم العالي الثانويّ عالمياً 200 ألف وفاة عبر الكوارث في عام 2030م، وخلال العشرين سنة التي تليها. تقليل وفاة الأمهات: تقلّ نسبة وفاة الأمهات ثلثين في حالة إتمامهنّ التعليم الأساسيّ